الاخبار والتقارير

السعودية أسهم الشركات الكبرى لقمة سائغة

بتاريخ: ٢٨ شعبان ١٤٣٦ هـ

جدة: ارتفع سوق الأسهم السعودية قوة يوم الاحد وذلك قبل افتتاحه لتوجيه الاستثمار الأجنبي اليوم. فإن المستثمرين الأجانب المؤهلين مع تراخيص من هيئة السوق المالية تكون قادرة على شراء الأسهم المحلية اعتبارا من يوم الاثنين، بعد أن سبق تقتصر على قنوات غير مباشرة مثل مقايضة. قفز مؤشر تداول العام (TASI) 1.3 في المئة يوم الاحد مدعومة الأسهم القيادية التي تعتبر الأكثر عرضة للاستهداف من قبل المستثمرين الأجانب، وأدرجت في مؤشر المؤقت من قبل مترجم مؤشر MSCI. ويقول بعض المحللين من المرجح أن يرتفع بسرعة مع بدء تدفق الأموال الأجنبية في أسعار الأسهم. ارتفع المؤشر العام بنسبة 16 في المئة في عام 2015، وهي أعلى نسبة في منطقة الشرق الأوسط. البورصة هي أكبر من كل أسواق الأسهم الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة. وقال Hootan Yazhari، رئيس MENA وبحوث الأسواق الحدودية العالمي في بنك أوف أميركا ميريل لينش فقد كان مصدرا رئيسيا لخلق الثروة للاقتصاد السعودي بمشاركة التجزئة عالية نسبيا. وارتفع خام برنت، معيارا لأكثر من نصف سكان العالم من النفط، و 11 في المئة هذا العام إلى 63،87 $ للبرميل يوم الجمعة. ارتفع الراجحي 1.6 في المئة، وهو أكبر عدد منذ 14 مايو، لSR66.95. ارتفعت سابك، الشركة المصنعة أعلى البتروكيماويات في العالم من حيث المبيعات، 2.3 في المئة الى SR105.5. ارتفع عامل منجم معادن 3.7 في المئة وسهم البنك الأهلي التجاري 1.2 في المئة. وقال جون سفاكياناكيس، مدير قسم الشرق الأوسط في مجموعة أشمور مقرها في الرياض: "سوف تستفيد الشركات المدرج سيتم تطبيقها حسب أفضل الممارسات مع مرور الوقت. فإن المستثمرين الفوز أيضا الشفافية وسيتعزز حوكمة الشركات ". وأضاف: "الفرص هي الأمامية تحميل ويتوقع الكثير من حيث تدفقات الأموال الأجنبية من الخارج. التحدي الأكبر هو الحفاظ على دفق مستمر من النتائج الجيدة التي تساعد على خلق باستمرار شهية ".

روابط الخبر

الاخبار العربية